mardi, décembre 22, 2009

les news de Normalland ... special fin d'année 2009



Résolution 2010 : vu le grand succès du slogan de Barak Obama « Yes we can ! » qui l’a ramené directement à la maison blanche, son altesse le Gouverneur a prévu presque le même slogan pour sa compagne présidentielle de l’année prochaine mais traduit en Normallandais. Désormais il utilisera le slogan « oé … illama nguedhelkom ! ».

2009 restera la triste année de la disparition de Michael Jackson. Après tous ces grands défis relevés par ce grand artiste, encore un sucées : il est devenu tout blanc ! Oui je sais … c’est méchant … mais, en même temps, perdre l’âme après avoir perdu le nez … c’est un peu prévisible.

Chômage : Après la disparition du grand Michael des milliers de sosies ne se trouvent plus du tout à la page. Des débouchés potentiels : se recycler en sosie de Janet Jackson (bien sûr après lui avoir cassé le nez) … Mais vu que même Janet est un peu has been, de nombreux sosies on troqué la moon Walker pour du Johnny Walker.

Crises diplomatiques : Après la crise diplomatique égypto-algérienne sous fond de football .. Pour mieux camoufler les problèmes politiques des deux pays, après le débat sur l’identité nationale en France sous fond xénophobe pour que l’UMP remonte dans les sondages, son altesse le gouverneur a retenu la leçon : on se souvient tous de la visite du dalaï lama à Normalland ou notre gouverneur a invité ce dernier a « bouffer chinois » provoquant une énorme crise diplomatique avec la chine. Se voyant remonter aux sondages, notre gouverneur, ne c’est pas arrêté là … on se souvient tous du lapsus pour féliciter Barak Obama pour son élection et le fameux « mes fouets » .. Pour dire « mes souhaits » … sa déclaration lors du cocktail après la commémoration de la Shoa ..Je cite « j’aime bien les boissons .. Mais il manque quand même quelques bons petits-fours »a provoqué des énormes crises diplomatiques.
Se voyant encore remonter aux sondages après tants d’indignations mondiales son altesse continua sur sa lancée : lors de son discours devant le peuple brésilien a coté du président Lula du Brésil, notre gouverneur n’a pas hésité à demander à son homologue s’il portait un string brésilien. Alors que lors de sa dernière visite en Iran, il n’a pas hésité à appeler ahmadi Najad « mon lapin » en lui tripotant les fesses.
Résultat : notre gouverneur n’a jamais eu autant la cote … hé oui, faire le salo peut rapporter la preuve : Bush, Berlesconi, Sarkozi … et j’en passe


Fait divers : un grand moment de panique dans un hôpital spécialisé dans les cas de grippe A. En effet un infirmier surmené, obligé de travailler le matin dans un fast-food et à l’hôpital le soir a semé un mouvement général de panique en criant au responsable de la morgue depuis la salle d’attente « six à emporter et quatre sur place »

Pour finir, le dicton Normallandais du jour « tirer la chasse c’est bien ! Mais tirer une femme c’est encore mieux ! »

Il ne me reste qu’à vous souhaiter une nouvelle année sans crise financière et sans grippe mortelle …et vive Normalland !

mercredi, décembre 16, 2009

نعاء صديق

كان أبيض من السحاب

كان يحمل بين فكيه

كل مشاريع الوطن

سقط يوما بالضربة القاضية

انكسر فكاه ...فابتلع

قاذورات بلاد لا تستحي

من الوطن

vendredi, novembre 06, 2009

الحرية لفاطمة أرابيكا

يصعب الحديث في هذه الظروف

أنا الذي اقترفت جريمة تعريف التدوين لفاطمة

أنا فاطمة

أنا من بارك كل شعر اقترفته

أنا فاطمة

أنا من نظر في عينيها

وقال : شرف لتونس امرأة مثلك

أنا فاطمة

ويوم رحيلي ... أهدتني

ديوان درويش
"لا تعتذر عما فعلت"

أنا فاطمة ...

أنا بين مخالب البوليس

لا تعتذري فاطمة

عما فعلت

فلم تفعلي الا شعرا

لم تجرمي الا ادبا

لم تسرقي الا روعة

لم تقتلي الا جهلا

أنا فاطمة

و اهلي عاقبوني

لا لشيء الا

لأني ولدت

حرة كتونس

أنا فاطمة

أنا تونس

سجنوني

و لم ينظرو في عينيا

ليعرفوا

أن اسمي الثلاثي

حرية حرية حرية

mercredi, novembre 04, 2009

خطاب محافظ نورمالاند لجمع المدونين

أخي المدون, أختي المدونة


عندنا سنين و أحنا ندونوا ... و الى حد اليوم مازال فما عقول حجرية يمشي في بالها أن أبداء راي و التعبير عنه من باب احداث البلبلة و تكسير البطاطا و يحمل نوايا خبيثة تخدم ضد "مصلحة" الوطن.


وسمعنا عاد هاك اللوغة متاع التخوين و العمالة و هلم جرى.


و حرصا منا , محافظ نورمالاند, على السلام و الوئام و الاخوة بين العصا و المفكر و بين عمار و المدون ... أقول لهؤولاء مشات معاكم ... و لا تبالي يا عمار ... ما تروُح كان فرحان.


أنني ...العبد لله ... أقترح في عوض اليوم الوطني لحرية التدوين ... و الناس تكتب و تعطي رأيها في الصحافة الوطنية و مشاكل الناس و شؤون بلادنا و الى غير ذلك من مواضيع ... ندوروها يوم تدويني للمقرونة


ايه نعم ... المقرونة يا لولاد يحبوها المدونين و يحبها ياسر عمار و الحاكم و كل نورمالاندي من الصغير للكبير للي يدبي عالحصير.


بالله ريتوشي مرة اشهار على المقرونة في تلفزة من التلافز ...يتقص و يعملوا في بلاصته بلاكة زرقاء (تدل الي صاحب معمل المقرونة نهاره أزرق و بش ياكل ما كلا الطبل) و الا شفتوش على النات مقرونة باللحم المفروم تتحش حشان و يحطو في باصتها كعبة 404 باشي ؟ لا ... اذن موضوع المقرونة موضوع مستحب و منصوح بيه


و تبارك الله المواضيع في شؤون المقرونة ما تاقفش, تنجم اخي المدون تكتب عالمقرونة سباقتي, على المقرونة بالصالصة, بالعلوش, عالمقرونة جارية (أما مش جارية برشة لا يتغشش عمار و يلعج على مدونتك يمحيها من الوجود), على المقرونة بيضة, على المقرونة سبيرال .... تي الحاصيلوا عندنا برشة حجات انجموا نكتبوا عليها في صلب موضوع المقرونة.


اخي المدون, اختي المدونة فل نضع اليد في اليد لنبني وطن ممقرن و مشخشخ بالجبن المرحي.


و في انتظار يوم تدويني اخر يتناول مواضيع حساسة للغاية مثل موضوع الملوخية (الي حقيقتا مش في متناول كل المحللين) أقول لكم دامت نورمالاند بلدا تحلوا فيه المقرونة

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته







samedi, octobre 24, 2009

apocalypse bled

J’ai levé ma tête vers le ciel … il faisait très gris … mais d’un gris noirâtre, qu’on ne voit qu’une fois dans une vie … le vent se leva … les animaux paniquèrent… j’ai compris que c’est un mauvais présage. un vieux parla de lui-même : « la dernière fois que j’ai vu ce genre de nuages il a plu des grenouilles » disait il … la première goute est tombée … s’en suivi une autre et une autre, puis une pluie torrentielle s’abattit … les gens paniquaient, se cachaient, s’abritaient…et alors qu’on s’attendaient a voir des grenouilles tomber ,on a vu … des flics … il pleuvait des flics … de partout ils tombaient , de tous grades , des simples flics de base , des flics gradés , des civiles, des policiers de circulation qui me cernaient pour me soutirer 10 dinars .. Et ca pleuvait … et pleuvait … une vague de flics politiques se constitua, des flics-cadres cravatés remplissaient l’espace de partout, des flics-voisins, des flics-parents jaillissaient de partout… ce fut le déluge … des vagues de flics emportaient la population, et les gens étouffaient dans cette foule et puis tombaient et se faisaient écraser.


Ceux qui avaient les moyens partaient dans des endroits hauts et loin … la bas vers le nord … les plus demunis, tombaient un à un … écrasés, piétinés, morts sur place … et puis il y avait les « rusés » ceux qui se transformèrent eux-mêmes en flics pour suivre la vague, surfer dessus et ne pas tomber …


A un moment il n’y avait que des flics, plus de citoyens à surveiller … et donc les flics surveillaient les flics … le grand fleuve « flic » s’abattait sur les arabes les bâtiments et emportaient tout a son passage … tout était fracassé, arraché, détruit … et tous naviguèrent, surfèrent sur la vague … en attendant un jour ensoleillé. On attendait un soleil qui fera évaporer cette eau stagnante … le même vieux qui a parlé tout a l’heur, devenu flic, reparlait avec sagesse disant : « un de ces jours, il y aura surement le soleil, il brillera, mais l’hiver s’annonce long, très long …»



*tableau de Magritte

lundi, octobre 19, 2009

أشهد أن لا وطن .. الا الوطن


أنني أرى رؤوسا

تتوعد …ثم تعد

كل من أشرك بالله

دما و كفن

ثم تطئطئ رأسها

أمام أول شخص

يقسم الشرك

بهذا الوطن

أيا مشركي البلاد

لي ألاه واحد

و رسول واحد

و وطن واحد

و قلب واحد

و دم واحد

و لن أشرك دمي

سوى تراب

هذا الوطن

jeudi, octobre 01, 2009

في بلد الفرح الدائم ... و الدائم الله

زعمة نمشي ؟ لا فك عليا ...

نقوم من النوم .. تعرضني أمي في الكوجينة ...كل عام و انت حية بخير ... كل عام و أنت بخير ... التليفونات تخبط و كلمة كل عام و انت بخير تتعاود من مكالمة لمكالمة

نطلعوا في الكرهبة ... العادة, أول عبد كنت نمشي نعيد عليه هي خالتي سعاد ... توفات من بعض الأشهر في حادث شنيع و مريع .. الله يلطف بينا وبيكم ...

نخلطوا لدار جدي ... الجو مش هو ... جدي في فرش .. جدتي في فرش ... الناس الكل تحكي في نفس الوقت ... ضحكات مش خارجة من القلب ... نهز روحي للفيراندا و نتكى ... يتلموا بحذايا ولاد خالاتي ... نحاولوا نفدلكوا كيف ما قبل ...بين بعض المحاولات نتلفت لهيثم ولد خالتي

- زعمة نمشي ؟ ما مشيتش ...

- لا ... يقولوا زيارة القبور مش باهية نهارة العيد

- من يوم الي روحت ..ما مشيتش .. قلبي ما عطانيش ...

يخلطوا بنات خالاتي بحذانا ... نبدلوا الموضوع فيسع ... نتلفت لمنى

- منى ... شحوال جدك عياد ؟

- مازال في الكوما ... في الكلينيك

- ربي يفرج عليه

و بما أن التفدليكات الي جربناهم ما خطفوش ... قررنا نراجعوا التاريخ و نلتجؤوا لطرائف قديمة جمعتنا ... و بدى الجو يروق و الضحك يكثر ... تتذكر نهارة الي ... و تتذكر اش عملنا وقت الي ... و كثرت القهقهة ... ولينا في نزعة اوفوريك جبدنا حتى المواضيع المحضورة و منها مرض جدي الي مريض بالزايمر و الي سفيان ولد خالتي مشا وقاله بتأثر .. "جدي ...أنا مروح ... ماشي لفرانسا" .. جاوبه ببرود "امشي حتى لجهنم" الخ الخ

أحنا هكا ... و بابا متعدي ... داخل بعضه .. تلفتله ... خزرلي وقالي "سايي" .. ما فهمتوش ..عملي بأشارة برأسه في اتجاه منى ... الناس الكل سكتت ... منى تسمرت ...منى, جدك عياد ... الدوام لله ...

عم عياد راجل نحترمه ياسر ... ماعمري ما حكيت معاه أكثر من كلمة عسلامة يسلمك .. أما كان راجل من رجال تونس الي نحبهم ... كان مناضل ... و زيد كان راجل صاحب ثقافة كبيرة و رجل تعليم فذ ...

تقلبت الدار ... الي يبكي على عمك عياد ... و الي تذكر موتة خالتي... و رجع الجو الى طبيعته رغم محاولة مناسبة العيد لأدخال فرحة ... ماكانوش امالي الدار مستعدينلها في هاك الوقت ...

من غدوة الدفينة ... مشينا لدار الميت لتشييع جنازته الى جامع فضلون ... جامع مسمي على عائلة عم عياد و تدفنوا بجنبه اهله .. الله أكبر ... انا لله و أننا اليه راجعون ... خرجوا جثمان المناضل ... تخيلت تشييع جنازة خالتي الي ما حضرتوش... ما نجمتش نشد دموعي ... خزرت للجثمان لقيتهم لافينو في علم تونس ... قربلي صديق و قالي في وذني "شفت ؟ كل شي يسيسوه" ...عاتبته و قتله بحزم "كيفاش ... هذا مناضل .. هذا أضعف الايمان.." هزيت راسي ...لقيت عدة وجوه مألوفة في الجهة ..ضاربينها كوستوم كرافات ... من الأول قلت عيد و الناس الكل حاطة الحطة ... من بعد هالجماعة كثروا و قربوا للتشييع أكثر من أهل الميت ... جاني فيسع الخبر اليقين "السيد الوالي و السيد المعتمد جايين لتأبين جثمان الفقيد"

وصلنا للجامع ... أغلبية الناس الي يصليوا دخلوا يصليوا صلاة العصر في الجامع ... و في نفس الوقت يخلط السيد الوالي ... و تتم صلاة الجنازة بش ما يضيعوش الوقت الثمين لاطارات تونس ابقاهم الله ذخرا للوطن.

خرجوا المصلون يستناو بش يصليوا صلاة الجنازة ... قالولهم فاتتكم ... اما مش مشكل ...هاكم خلطتوا على التأبين

ما بين الناس الساخطة على عدم تمكنهم من صلاة الجنازة و هوما قادمين من بعيد و ما بين ناس تخزر لبعضها و يتساءلوا "شنية تأبين ...هذه" ...يتقدم واحد من أصحاب الكرافاتات ... يضهرلي اختاروه لأنه صاحب أكبر عقدة كرافات .. يلتفوا أصحاب الكرافاتات حول الجثمان ... يفهموا العباد شنوة التأبين ... و الكلهم يلتفوا حول الجثمان ثم يهزوا أكف الضراعة ...يستناوا يا في الفاتحة يا في دعاء لروح الفقيد ...

يتقدم خطوة أخرى صاحب أكبر الكرافات ... زعمة بش يكب على الجثمان يبوسوا ؟... اه .. لا ..هاو خرٌج ورقة ... حتانا قلت صعيب أنه يحكي من غير ورقة :

بسم الله الرحمان الرحيم

سمعنا بكل أسى و لوعة فقدان المغفور له ان شاء الله ... المناضل عياد ...

لقد كان المغفور له أحد الوجوه المناضلة التي ناضلت من أجل .... الحزب

(كنت نستنى في كلمة "وطن" و جات كلمة "حزب" كيف الي صب عليا سطل ماء .. و ما نعرفش علاش و أنافي هاك الموقف و أصحاب الكرافاتات مقابليني وهوما في خشوع مسرحي ...كنت شادد روحي لا نتبسم ...)

فقد كان قد شغل منصب .... في الحزب

وقد كان ... قد شارك في تنمية الجهة في اطار عمله الحزبي

كما اعتلى منصب ...

سكت بعض الثواني و كمل ...

فقد ناك ...

وسكت ...

زعمة بعد الفتوحات الحزبية الي عددهم بش يدورها الفتوحات النسائية و يعطينا بالأسامي و التاريخ عشيقات المرحوم ؟

بلع ريقه, مهمه ومن بعد كمل :

فقدناك يا عزيز علينا ...

و أنا وين تلقاني بالضحك ... اش بش يوقفني ؟ و اش باش يشدني عالضحك ... دنكست راسي باش زعمة ما نشلقش .. عملت روحي نكح بش نتلف ... أما شي .. و كمل على مرمتي بكعبة "انخرط" ... حتى لين وليت نقهقه و نتمنى أخف الأضرار و اني ما عملتش الفضح برشة ...

الحمد الله الي في بلادنا العزيزة عندنا اطارات فذة تسعى جاهدة لكي يكون وطننا بلد "الفرح الدائم" و "الضحك الدائم" و التمقعير الدائم ... والدائم الله ...

lundi, août 24, 2009

قصة حب : مدون و مدونة

خرج المفتاح بش يحل باب داره, تلفتلها وهي داخلة الى برطمانها ... خزرو لبعضهم, حشمت و وجهها حمار ... ادخل بعضه و ارتبك ... حبشي هالمفتاح يدور ويحل الباب و يرتحهم من هالموقف المحرج ؟


تحل الباب دخل سكر على روحو ... وقف وراء الباب ... تنهد تنهيدة ارتياح , غمض عينيه : السخانة, التعفيسة في الكار, زميله الي عفس فيه, عرفه الي هنتله, سهى قصتله بونو و جارته ... محلاها جارته ...شبيه عمره ما تجرأ و كلمها ؟


تحل الباب دخلت ... ترمات على الكانابي, شدت راسها و غمضت عينيها : السيركولاسيون, السخانة , التكركير, البوليس الي شدها و تبولد عليها, نوفل مفددها في البيرو, العباد الي بش تقول صحة تقول سداف, الراجل الي يحبو دارهم يبيعوها ليه .. و جارها ... محلاه جارها الجديد ... ماصاب الي بش يقدموهولها يطلع كيفه


حل الفريجيدار خرج كعبة بيرة باردة حلها و ترمى على جراية و حل يتفرج في العربية ... نقاش, زوز يتصايحوا على بعضهم و هاك المذيع ضايع بيناتهم ... عاود تفرج في نشرة الاخبار ... عركة جديدة بين فتح و حماس ... فد ... تنرفز ... طلعلوا الدم .. هات ندور قناة تونسية ... جمهور المكشخة ... نقاش حاد في ما يخص الدربي ... غناء الفيراج ... تبسم و قال وحده ..فورتسا روما ... جات أخبار تونس ... افففف ... عاود فد ... الانترنات و ما قلة الناس


السلام عليكم .. السلام عليكم ... كملت صلت العصر ... قوات في حس التلفزة المحطوطة على قناة الجزيرة ... دمايات في العراق ... دمايات في فلسطين ... و جعها قلبها ... عينيها دمعوا ... زادت حست بالقهر ... بدلت قنواة تونس .. الكل يحكيو عالدربي ... محلاه جمهور البيانكو روسو ... جات اخبار تونس ... حست كأنها هاجت عليها الحساسية و حست كرايمها تكسروا ... سكرت التلفزة و مشات عالكمبيوتر ... الانترنات ...


حل المدونة متاعو الجديدة ... يلقى تلاثة تعليقات ... قلبه دق بالفرحة ... قراهم بلهفة ... ناس تشكر فيه .. و واحد يسأل فيه في ما يخص موضوع التدوينة و انونيم ينبر ... حس روحوا .. انسان هام .. وهم في اجابة الانونيم بطريقة تخليه يضحك عليه خلق ربي


حلت المدونة متاعها ... ثمانية تعاليق ... قريب تنقز من الفرحة ... هاو الناس الي يفهموك ... حست صوتها مسموع و حست بفرحة كبيرة .. و جاوبت هاك المعلقين الي يلوجوا في ربط علاقة معاها بكل حزم و بخستهم و هزبتهم قدام الي يسوى و الي ما يسواش.


تقابلوا في الدروج ... عسلامة ...يسلمك ... شفت مالا سخانة ... أي عندك الحق سخانة تقتل.


دخل للدار و هو يسب و يلعن في روحوا ... ما عرفش علاش قدام البنية هذي يضعف تماما و يفقد قدراته. هاو في التدوين يصول ويجول, لسانه داير برقبته و الي يجبدو من هاذوكم الحثالات المكشطين يعطيه لين يقرس.


دخلت للدار و قلبها يدق ... حست بالحسرة و قالت الي اخر مرة يشوفها و هي عزباء ... وقت الي ترجع من الكونجي في البلاد .. ترجع معرسة ... مانيش انا الي بش نكلمه .. و الي عمل ربي باهي .. حتى رشاد خطيبي ناس ملاح و يخاف ربي ... مش كيما هاك الحرافيش الهمال الي نهار كامل نصطكلهم بش يترباو و هوما مازالوا يتجربعوا ...


عسلامة جاري ...قالو الراجل .. جاوبو ببرود يسلمك ... عمره ما هضموا هذا السيد ..شافها طالعة الدروج و كرشها قدامها ... قداش قعر راجلها مخليها واحدها في الدروج و هي حبلة ...


دخل للدار ... يلقى مرته متحيرة عليه ... وين كنت الى توة ؟ كنت نعمل في كعبات مع الولاد ... ما عجبهاش كلامه ... قعد مخه في جارته و كرشها الي قدامها ... طلعتلو في مخو ...ضحكت مرته..اش تعمل يا ولدي ؟ نحب بايبي توة توة ...


رد بالك يعيش ولدي من هاك الكفار ... يمشيوش يغروا بيك نهار من نهارات ؟ راهم يلزمهم يتشنقو الكل كان جت الدنيا دنيا ..


رد بالك يعيش ولدي من هاك المكشطين ..راهم مخ مسكر و تخلف البلاد منهم ... كان جات الدنيا دنيا رانا رميناهم في الحبس ...


وربى ولدو عالكره


و ربات ولدها عالكره


و نهارة الي سمعوا بالي ولادهم ماتو في الحرب الاهلية الي قامت بعد سنين ... بكت هي و بكى هو و زادت كرهت الكفار و زاد كره المكشطين ... و لا عرف لا هو و لا هي ان الحكاية بدات ... بقصة حب

mardi, août 18, 2009

مظفر النواب : القدس عروس عروبتكم


من باع فلسطين وأثرى بالله

سوى قائمة الشحاذين على عتبات الحكام

ومائدة الدول الكبرى ؟

فإذا أجن الليل

تطق الأكواب بان القدس عروس عروبتنا

أهلا أهلا أهلا

من باع فلسطين سوى الثوار الكتبة ؟

أقسمت بأعناق أباريق الخمر وما في الكأس من السم

وهذا الثوري المتخم بالصدف البحري ببيروت

تكرش حتى عاد بلا رقبة

أقسمت بتاريخ الجوع ويوم السغبة

لن يبقى عربي واحد إن بقيت حالتنا هذي الحالة

بين حكومات الكسبة

القدس عروس عروبتكم

فلماذا أدخلتم كل زناة الليل إلى حجرتها ؟؟

ووقفتم تستمعون وراء الباب لصرخات بكارتها

وسحبتم كل خناجركم

وتنافختم شرفا

وصرختم فيها أن تسكت صونا للعرض

فما أشرفكم

أولاد القحبة هل تسكت مغتصبة ؟

أولاد القحبة

لست خجولا حين أصارحكم بحقيقتكم

إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم

تتحرك دكة غسل الموتى أما أنتم

لا تهتز لكم قصبة

الآن أعريكم

في كل عواصم هذا الوطن العربي قتلتم فرحي

في كل زقاق أجد الأزلام أمامي

أصبحت أحاذر حتى الهاتف

حتى الحيطان وحتى الأطفال

أقيء لهذا الأسلوب الفج

وفي بلد عربي كان مجرد مكتوب من أمي

يتأخر في أروقة الدولة شهرين قمريين

تعالوا نتحاكم قدام الصحراء العربية كي تحكم فينا

أعترف الآن أمام الصحراء بأني مبتذل وبذيء كهزيمتكم. يا شرفاء المهزومين

ويا حكام المهزومين

ويا جمهورا مهزوما

ما أوسخنا .. ما أوسخنا.. ما أوسخنا ونكابر

ما أوسخنا

لا أستثني أحدا. هل تعترفون

أنا قلت بذيء

رغم بنفسجة الحزن

وإيماض صلاة الماء على سكري

وجنوني للضحك بأخلاق الشارع و الثكنات

ولحس الفخذ الملصق في باب الملهى

يا جمهورا في الليل يداوم في قبو مؤسسة الحزن

سنصبح نحن يهود التاريخ

ونعوي في الصحراء بلا مأوى

هل وطن تحكمه الأفخاذ الملكية ؟

هذا وطن أم مبغى ؟

هل أرض هذه الكرة الأرضية أم وكر ذئاب ؟

ماذا يدعى القصف الأممي على هانوي ؟

ماذا تدعى سمة العصر و تعريص الطرق السلمية ؟

ماذا يدعى استمناء الوضع العربي أمام مشاريع السلم

وشرب الأنخاب مع السافل (فورد) ؟

ماذا يدعى تتقنع بالدين وجوه التجار الأمويين ؟

ماذا يدعى الدولاب الدموي ببغداد ؟

ماذا تدعى الجلسات الصوفية قي الأمم المتحدة ؟

ماذا يدعى إرسال الجيش الإيراني إلى (قابوس) ؟

وقابوس هذا سلطان وطني جدا

لاتربطه رابطة ببريطانيا العظمى

وخلافا لأبيه ولد المذكور من المهد ديمقراطيا

ولذلك فتسامح في لبس النعل ووضع النظارات

فكان أن اعترفت بمآثره الجامعة العربية يحفظها الله

وأحدى صحف الإمبريالية

قد نشرت عرض سفير عربي

يتصرف كالمومس في أحضان الجنرالات

وقدام حفاة (صلالة)

ولمن لا يعرف الشركات النفطية

في الثكنات هناك يراجع قدراته العقلية

ماذا يدعى هذا ؟؟

ماذا يدعي أخذ الجزية في القرن العشرين ؟

ماذا تدعى تبرئة الملك المرتكب السفلس ؟

في التاريخ العربي

و لا يشرب إلا بجماجم أطفال البقعة

أصرخ فيكم

أصرخ أين شهامتكم..؟

إن كنتم عربا.. بشرا.. حيوانات

فالذئبة.. حتى الذئبة تحرس نطفتها

و الكلبة تحرس نطفتها

و النملة تعتز بثقب الأرض

وأما انتم فالقدس عروس عروبتكم

أهلا..

القدس عروس عروبتكم

فلماذا أدخلتم كل السيلانات إلى حجرتها

ووقفتم تسترقون السمع وراء الأبواب

لصرخات بكارتها

وسحبتم كل خناجركم

وتنافختم شرفا

وصرختم فيها أن تسكت صونا للعرض

فأي قرون أنتم

أولاد قراد الخيل كفاكم صخبا

خلوها دامية في الشمس بلا قابلة

ستشد ضفائرها وتقيء الحمل عليكم

ستقيء الحمل على عزتكم

ستقيء الحمل على أصوات إذاعتكم

ستقيء الحمل عليكم بيتا بيتا

وستغرز أصبعها في أعينكم

أنتم مغتصبي

حملتم أسلحة تطلق للخلف

وثرثرتم ورقصتم كالدببة

كوني عاقرة أي أرض فلسطين

كوني عاقرة أي أم الشهداء من الآن

فهذا الحمل من الأعداء

ذميم ومخيف

لن تتلقح تلك الأرض بغير اللغة العربية

يا أمراء الغزو فموتوا

سيكون خرابا.. سيكون خرابا

سيكون خرابا

هذي الأمة لابد لها أن تأخذ درسا في التخريب !!

jeudi, août 13, 2009

خبر عاجل : محافظ نورمالاند في حالة صحية خطيرة

علمنا عن مصدر غير رسمي, أن محافظ البلاد النورمالاندية في حالة صحية خطيرة. و قد حدثنا المصدر الذي فضٌل الاحتفاظ بهويته , حدثنا أن المحافظ تعرض الى حالة تسمم في غاية الخطورة و أن قد حل ركب كبار الأطباء العالميين لأنقاذه.

و رغم أن المصادر لم توضح أكثر من هذا, فالاسباب و المسببات يمكن أن تكون عديدة و متعددة. فمن الممكن أن تكون محاولة اغتيال من طرف أحد المعارضين لسياسته الحكيمة. فكلنا نتذكر الانقلاب العسكري الذي كاد أن يطيح بالمحافظ من طرف الشنفرة. و كلنا مدركون زحف مملكة النمل بقيادة البرباش على الدولة النورمالاندية شمالا و تهديدات المهاجريين الغير شرعيين بالزحف و قلب الحكم بقيادة كلاندستينو جنوبا.
و لا تخفانا الخلافات الحادة التي كان عليها المحافظ مع العديد من الشخصيات كعاشور الناجي حبيب, و كل فيلقه المسمى 'انتحاريين الناجي و الديناري باجي".
و لا يمكن أن نتغاضى عن موقف المحافظ 'المحايد" بين حزب "الديك" و حزب "صلي لا نجيك" ... مما عمٌق العداوات تجاه الطرفين.
قيل كذلك أن علاقاته العاطفية يمكن أن تفسر تسميمه و قيل كذلك أن خيانته لأنا كريستينا في المسلسل النورمالاندي الذي يلعب فيه المحافظ دور البطولة يمكن أن يفسر الامر. كما ذهب بعضهم الى أن تسممه في علاقة مباشرة مع تضييعه فرصة الهدف لصالح المنتخب النورمالاندي .. و هو راس راس .. يا بوقلب .. و الكاج فارغ .. نجي نحطها أنا ؟ اه ؟ تي شبي والديه .. حححمم
..قلنا أذا ... أن السيد المحافظ قد تعرض لحالة تسمم .. و ... يصلنا الان خبر اخر ... نعم ... قد طلبت وزارة الشؤون الدينية من كل مساجد و كنائس البلاد النورمالاندية بالدعاء للمحافظ بشفاء عاجل ... مما يجعل من خبر مرضه خبرا شبه رسمي.

كما و صلنا على الفور خبر مفاده أن وزارة الداخلية النورمالاندية أعلنت عن جائزة مالية قيٌمة لكل من يمكن أن يفيدها بمعلومات أو احتمالات عن سبب تسمم محافظ البلاد, حفظه الله. و الجائزة قدرها ... يقولون لي على الفور أن سيادة الوزير كسٌر الشقاقة الي فوق بيروه و ما زال ما كملش حسب الجائزة الي يحب يرصدها.

تابعونا في نشرات لاحقة

samedi, août 01, 2009

اشكروني اشكروني ...راني مدون مصلح .. ونرتقي

المدون 1 : … نحب نشكر المدون 2 و المدون 3 و المدون 4 على أرتقاءهم بفن التدوين … حاجة هايلة ياسر … هكاكة نرفعوا من المستوى … و تعقيبا على التدوينات هذوما الي حكاو فيه على خطر المايوناز .. أنا بش نعمل تحليل :

حسب رأيي و بادء بدء … المايوناز فيه العضم و الزيت … و هوني لاحضت الي الزيت مادة نباتية مأتاها الشجر و خاصة شجر الزيتون .. أما العضم فهو مادة حيوانية مأتاها الدجاج … نتساءل هوني … هل أن كان فرضا جات الأمور معكوسة ؟ يعني كان جاء الزيت جاي من الدجاج هل أن يكون المايوناز بالمضرة هذه ؟

المدون 2 : نحب نشكر شكر جزيل المدونين 3 و 4 و خاصتا المدون 1 الي أبدع بالتدوينة متاعو الاخيرة. و حبيت في هالسياق نعقب على كلاموا … و نكمل تساءلاته … هو متفقين أن المايوناز مضر …أما … السؤال الي يبادر ذهني هل أن الهريسة حارة ياسر ؟

المدون 3 : حقيقتا أبهرت بالتدوينات الأخيرة متاع زملائي الي يعملوا في مجهود كبير لأثراء المشهد التدويني … و تعقيبا على كلامهم نحب نعرج على نقطة هامة … وهي أن المايوناز مضر … و هوني خليني نلاحظ ملاحظة ما يلزمش نغفلوا عنها و هي أن دبوزة المايوناز بو 750 جرام فيها تقريبا كان نوزنوها 750 جرام

المدون 4 : شكرا للمدون 1 و 2 و 3 الي أرتقاو بالمشهد التدويني و سكروا جلغة المدون الحيوان فلان و المدون الهايشة فلتان .. الي ما يعرفوش معنى الأرتقاء بالتدوين … أحنا مش في مستواهم المنحط … و الدليل تدوينات زملائي المدون 1 و 2 و 3 … و في هالسياق ..حبيت نعمل تحليل … و بين قوسين راني مانيش أكاديمي .. أما مجرد تحليل شخصي … المايوناز …أنا نتفق على كونه بالطبع مضر بالصحة …لكن كي تجي تلاحظ …تلقى أن المايوناز بقدر ماهو موجود في جل المناطق في العالم .. مش موجود بكثرة في مناطق المجاعات … و هذا يدل على تفطن هؤولاء لمضار المايوناز

mardi, juillet 21, 2009

كيف كيف

بالحق عندك شكون توفالك ؟

- خالتي الله يرحمها . توفات ...في أكسيدون كرهبة

- اه ... أوكي

- ... ما تقولش البركة فيك ؟

- اه .. ايه ايه ... سامحني, البركة فيك ... أما هاك ضاهر فيك سعيد

- سعيد ؟؟؟ هههههههههه ... هذي أحسن جملة سمعتها هالأيامات ... كيفاش تراه "سعيد" ؟

- هاك هوني عالأنترنات نازل عالسمايلي



ما عرفتش اش نجاوب ... تبلوكيت.



من يوم الي صارت هالكارثة و الناس توري فيا كيفاش يلزمني نعمل : ما تضهر روحك عالفايس بوك, ما تبعثش فيديو, ما تعملش سمايلي, ما تفدلكش ... قلبي زاد تقطع بالحزن ... على بلاد ما عندكش الحق أنك تعبر فيها على مشاعرك بطريقتك الخاصة.



هدرة تجبد هدرة تذكرت عامتها في مهرجان قرطاج للسينما و أنا نتفرج في فيلم "باماكو" لعبد الرحمان سيساكو ... أبهرني وقتها هذاكا الفيلم و هو وفى من هنا و أنا وقفت نصفق من هنا ... "برافوااا". ما نحس كان في يد تجبد فيا ... كانت يد السيد الي قاعد بجنبي و لا نعرفه و لا يعرفني ...



- تفضل .. لاباس تجبد فيا ؟

- اش بيك تصفق على هالفيلم ؟ اقعد

- نعم ؟ علاش نقعد ؟ عجبني الفيلم .. يستحق التصفيق

- اش فيه ما يعجب ؟

- يعجبكشي ؟؟؟ أنت ممكن ما شفت ما يعجب أنا عجبني ... و هاني مانيش بش نبطل مالتصفيق عليه .. دبر في بابا


ملا قمع يرعب عندنا في ربوع الخضراء ... يلزم نلبسوا كيف كيف .. ناكلوا كيف كيف..نحزنوا كيف كيف .. نفرحوا كيف كيف .. نخمموا كيف كيف و طار الكيف من الكيف ... و ما بقالنا كان التقفيف

lundi, juillet 20, 2009

Poeme de merde

JE vous emmerde

TU te demerdes

IL merde, nous ...

non il n'y a pas de nous qui tienne

Vous ... oui plutot, vous !

VOUS m'emmerdez

ILS ..

... après tout

je m'en fous

samedi, juillet 18, 2009

خالتي




كان عمري 11 سنة. كنت في دار جدي,متكي في البيت الغربية متاع الحوش العربي. في يدي لغز : تختخ حصلوه في بيت و سكروا عليه, اش يعمل ؟ يحط ورقة تحت الباب ... يستعمل شكال نوسة باش يطيح المفتاح من القفل و يجبد الورقة الي يكون المفتاح فوقها.


الحال قايلة ... صمت غير عادي في دار جدتي. العادة في القايلة تبدى تسمع في حسهم يهاجيو ضحك و كلام و زيد صوت التاي الي يهرهر من طاسة الى طاسة كيما تعرف أمي شاذلية تعمل باتقان. كنت ما نقلقش و أنا نتفرج فيها تعدي في التاي من براد الى براد ببراعة حتى لين تعمل كشكوشة تحط منها في كل كويس تاي بكل حب.

أما نهارتها جاني أمر بش نمشي ندخل للداخل ... ما سألتش فاش قام . االطريقة الحازمة الي قالولي بيها " أمشي للداخل" ما خلاتليش مجال للنقاش و لا للأستفسار ...

علاش ؟ و علاش جاء خالي هز ولاد خالتي سعاد و أنا لا ؟

خالتي سعاد كانت تسكن في رادس, و ما قالوليش ,زادة, علاش فجأة جات مع صغارها و رجعت الى دار جدي في جربة.

في حقيقة الأمر, كنت نعتبر روحي محظوظ لأنهم جاو الى جربة. كان ولدها بشير أعز أصدقائي و كنت في كل تعبير كتابي في الأبتدائي وقت الي يلزم نحكي على أصدقائي نحكي على بشير.

الحاجة الثانية الي كانت مفرحتني هي أن خوه نوفل كان معايا في المعهد. التبديل من المدرسة الى المعهد كان مخوفني. و أنه يكون معايا حد من أقاربي أنجم نحكي معاه سهلي برشة الأمور.

لهذا كله كنت فرحان بقدومهم و ما سألتش برشة علاش و كيفاش و شبي بوهم قعد في رادس. و زيد بمرور السنة الدراسية تلاشت التساءلات عند الناس و الأصحاب في المعهد و ولى وجودهم بيناتنا من تحصيل حاصل.


أخيرا ... تختخ نجم يخرج من المكان الي كان محتجز فيه و هاو قاعد يجري في شوارع المعادي.


نتذكر الى رغم التشويق الي في اللغز هبطتو من يدي : خالتي سعاد دخلت ... كانت عينيها تلمع في بريق ما عمري ما شفت كيفه خزرتلي على الفرش و ضحكتلي ببشاشتها المعهودة. في أول وهلة ما فهمتش علاش قامت تغنيلي :

حتى فساتيني التي أهملتُها
فرحتْ به ورقصتْ على قدميه

و من بعد مشات للخزانة و خرٌجت فليجة و بدات تلم في حوايجها و تغني و تهز راسها ساعة ساعة في اتجاهي و كأنها تحكي معايا :

سامحتُه وسألتُ عن أخباره
وبكيت ساعات على كتفيه
وبدون أن أدري تركت له يدي
لتنام كالعصفور بين يديه
ونسيت حقدي كله في لحظة


من قال إني قد حقدت عليه؟
كم قلت إني غير عائدة له؟


ورجعتُ..
ما أحلى الرجوع إليه

بريق عينيها مازال بين عينيا و ضحكتها المعهودة ما ننساهاش. ضحكتلها اجابة على ضحكتها ... و من غير حتى كلمة أخرى أنا فهمتها و هي فهمتني ... و أمشي يا زمان و ايجا يا زمان ... برشة حاجات تغيروا و قعدت ضحكاتنا المتبادلة تقول برشة كلام.

الله يرحمك يا خالتي سعاد ... تبقى ضحكتك حاجة مني ... و ييقى بريق عينيك يضوٌي الحياة و يحليها في عينيا.


mercredi, juillet 08, 2009

ان .. دو.. تروا ... خضراء

محلاها البنوتة

حليلتها للة البنات

حطت هلال سارتات

و النجمة بلوطة

محلاها البنوتة


ان .. دو.. تروا ... خضراء


دوروا بيا

حوايج بيتي

يا أهلي

يا عمٌارة بيتي

نتسابق

عبارات زيتي

ونتشعبط التوتة

محلاها البنوتة


ان .. دو.. تروا ... خضراء


زازي زازي

يا انتهازي

حتى لين

تحبس الكوازي

أخرج منها

يا مظام

يبقى فيها ولاد الحرام

و كل من يسرق خوته

محلاها البنوتة


ان .. دو.. تروا ... خضراء


صفق صفق

يا مدير

ماعونك

طبلة و بندير

أخرج منها

يا مسكين

كورة شراب و فلسطين

و زيد أحرق في فلوكة

محلاها البنوتة


ان .. دو.. تروا ... خضراء


ساسي ساسي

يا سياسي

و استنى

تفرغ الكراسي

أخرج منها يا شريف

يعيش فيها المزقليف

و اليخو دي بوتا

محلاها البنوتة


ان .. دو.. تروا ... خضراء


مشات تجري

للة البنات

هز الريح

ضحكة و بسمات

خلطوا عليها

الكلوشارات

عصي سكاكن

سلاح و لامات

في الشارع

شفنا دمايات

... تتفرفط

كي الحوتة

محلاها البنوتة


ان .. دو.. تروا ... خضراء


أدلى و صرح

سيدي الوالي

نغصبها أنا

من تالي

دار بيها كل

طماع

و كل من عندوا

باع و ذراع

شرٌخوها كي بروج دلاع

و ماتت شر موتة

محلاها البنوتة


ان دو تروا حمراء

ان دو تروا حمراء

ان دو تروا حمراء

dimanche, juillet 05, 2009

404 ...echec et Math



أنا أستحي من نظام يخشى الأرقام ... و لا يخشى من وراء الأرقام

يا سادتي, صادروا كل الأرقام ..

صادروا كل الأصفار وراء الأرقام ..

صادروا الأصفار وراء الشيكات ..

صادروا الاصفار في الانتخابات ...

لكن لن تصادروا غضب أهل البلاد ..

فنحن نعيش تحت الأصفار ..

أو ربما فوق الأصفار ..

ولسنا مثلكم ...

أصفار ..تقتات من أصفار

mercredi, juillet 01, 2009

عمار : يوميات نائم في الأمخاخ



التسعة غير أربعة, دخل للبيرو زاهيتله في النوار

عمار : السلام عليكم

زميله : عمار ؟ توة جاي ... تي شبيك وليت كركار ؟

عمار : اسمع ... خليني شايش و عامل بون كيف ...سألتك أنا وقالش شديت الخدمة

زميله : لا ...مش حكاية وقت ...تعرف احنا في مصلحة المقص ... مصالح الصبة في الايتاج الي فوق ...تبقى ... مش من عوايدك ... استانسنا بتمحريثك ...

عمار : هيهيهيهي ...تبدلت عليك امالا ؟

زميله : بالرسمي ... تي كنت أول واحد نلقاوه في البيرو و الله أعلم وقتاش كنت تخرج منه ... و توة شطر الوقت تعديه تتطلفح

عمار : هيهيهيهي ... ماني تهنيت عليهم ...

زميله : على شكون تحكي ؟؟؟

عمار : ايجا نوريك .... و الا تو نستعمل السيسيون متاعك بش نفسرك ...تراه أبعد الغادي

زميل عمار يبعد و يخلي كرسي بيروه لعمار و يجبد كرسي و يشد جنبه. عمار يبعول في الكمبيوتر ...

عمار : شوف ... هذيا نهار تدويني عام 2007...أقرى

زميله : الله الله ... تي هاو الدنيا قالبينها .... شوف هذايا شنوة يقول ... نزلت عليه ؟؟؟

عمار : بالطبيعة ... أما مش هذايا الأهم ...تبع مليح تلقاهم يد وحدة الكل ... شوف كيف نزلت على هذاكا شنوة صار من غدوة ...

زميله : أوف ... يصبرك ربي يا عمار يا خويا ... تي هاهم قردوك ...

عمار : في هاك الوقت ما تعرفش منين تشدها ... تجبد هذا يطلعلك الاخر ...

زميله : ايه و شنوة تبدل ؟؟؟

عمار : هات نشوفوا اليوم التدويني متاع البارح ... تفرج ...

زميله : تي شبيها الكلها ولات حاطة تصاور البيرة في مدوناتها ؟ بوبليسيتي ؟ و لاخر اش يخضرط في تو نرجعوا و تو نعمللكم .. و تحيا حماس ... اش مجيب حماس ؟؟؟ و لاخر ... تي شبيه ولا ضاربو في روحو ...و يحكي كان أنا ... أنا

عمار : شوف هنا

زميله : الله الله ... لا خلالوا و لا بقالوا ... مش كانوا صحاب هذوما

عمار : هيهيهي ... أي أي ... كانوا راسين في شاشية

زميله : ملا لعب تي هاي حرب أهلية ولات ...

عمار : وشكون ينجم يضرب كونجي ... في الحالة هاذي ؟؟؟

زميله : خويا عمار هيهيهيهي ...

عمار يتفتف أجيابه ... يتلفت الى زميله

عمار : بون هاني خارج ... ماشي للقهوة ... نجيبلك حاجو معايا ؟

زميله : لا ..صحة و بشفى

يهم عمار بالخروج ... من بعد يتلفت الى زميله مبتسم ابتسامة عريضة

عمار : على كل حال مادام فما ناس في البلاد ...يحكيو تحت حوايجهم في ديارهم خوفا أن يسمعوهم ... و مادام الي يقول كلمة حق يتلموا عليه العباد بش يسكتوه ... و مادام العباد تعس على بعضها والي يخرج عالمألوف يأكل الكفوف ...عمك عمار أموروا هانية ...