jeudi, décembre 13, 2007

هل توفي محافظ نورمالاند ؟


يعتبر غياب محافظ نورمالاند المفاجئ من أعمدة الجرائد و نشرات الأخبار و البرامج التلفزية و المسلسلات و من التشكيلة الأساسية للمنتخب ... يعتبر أمرا لم تشهده قبل البلاد النورمالاندية.

هذه الوجهة المفاجئة من التاريخ النورمالاندي جعلت الشائعات من جهة و التحاليل السياسية من جهة أخرى تتعدد و تختلف.

فمنهم من أكد مرض السيد القوفرنور بمرض خطير تفشى منذ أمد بعيد و استفحل به بدليل أنه قد سبق و أعلن عن عدم ترشحه للانتخابات الرئاسية النورمالاندية القادمة (و هو أمر غير مألوف و يعتبر مخالف للسنن الحميدة النورمالاندية).

و فسّر أصحاب هذه الرؤية عدم وجوده بعلاجه خارج الوطن.

أما البعض الأخر فقد اتهم كبير حمقى حمقستان هذا البلد المعادي لنورمالاند, اتهموه بالتأمر على السيد المحافظ و دس السم اليه. و يعتبر التصعيد اللغوي بين قادة البلدين أكبر دليل على ذلك.

و قد أكد محللون آخرون أن المحافظ اختفى ليعد العدة للحرقان بعد إعلان رئيس الحرّاقة و ريّسهم كلاندستينو رغبته للتمدّن في نورمالاند و لحكمها. و علما من القوفرنور بشعبية هذا المرشّح (مما جعله يعلن ترشحه قبل إصدار إذن من الحكومة في ذلك متحديا كل القوانين النورمالاندية), قرّر- هذا الاخير- قلب موازين القوى بمحاولته لأكتساح ميدان الحرقة و الهربة البحرية, الجوية أو البريّة.

أما جانب كبير من المحللين فقد أكّدوا أن الغياب الدائم لمحافظ نورمالاند لا يمكن إلا أن يكون دليلا على موته. و فسّروا عدم إعلان المسهولين عن هذا الخبر بتوخيهم سياسة المراحل و ذلك للتهدئة السياسية و لتفادي العنف و الفوضى.

ولم تقتصر التحاليل و التكهنات و الشائعات على هذه الاحتمالات بل تعددت و كثرت و لم تبقى من الحقائق سوى حقيقة اختفاء سيادته. فالرجاء من كل من يمكن أن يفيدنا بمعلومات عن ذلك أن لا يبخل علينا بها.


3 commentaires:

Werewolf a dit…

بما أنّو و فاة المحافظ حاجة ما يستوعبهاش عقلي أنا متأكّد اللي هي مراوغة لاختبار حُبّ الرعيّة و و لائهم و بالمقابل طريقة لكشف الخونة و الرؤوس اللي أينعت و حان قطافها
;-)

Tarek Kahlaoui a dit…

أية الحمد الله على سلامتك

esprit primal a dit…

Peut etre que le gouverneur est en visite officielle quelque part mais que cette visite est restée secrete car depuis les scandales du président lybien chaque hote doit se mefier de ses invités.