mardi, septembre 13, 2011

أمي سيسي في المجلس التأسيسي


أمي سيسي تكنس تكنس  ... تكنس تكنس ... لقات فليس ... قالت اش نعمل بيه هالفليس ؟ اش نعمل بيه هالفليس ؟ قالت هات نشري بيه  أصوات أهل الحومة فماشي ما ينتخبوني في المجلس التأسيسي. أيا مشات أمي سيسي  لفقراء الحومة ... اشري اشري .... اشري اشري ... وروحت للدار فرحانة. ماهو كيف ينتخبوها للمجلس التأسيسي تضرب شهرية  معتبرة و برشة بريمات و  افونتاجات ... بخلاف  الهيبة و الوقار الي بش يولي عندها و زيد هاك رجال الأعمال الي بش يوليو يتقربوا منها و يعطيوها كوميسيون على كل مرة تدافعلهم على مصالحهم. و بدات أمي سيسي تحلم كيفاش الناس يبداو واقفين وراء باريار في الشارع و يعطوا على لحن "بن علي .. بن علي" ... "أمي سيسي ... أمي سيسي"  ... و زيد ضربت أمي سيسي خماسها في سداسها و قالت : ياخي شكري الواعر و هاك الكوارجية خير مني ؟ و الا اشهر مني ؟  شكون ما يعرفش أمك سيسي في البلاد ؟؟؟ عاد أنا  أولى بالفليٌسات .. توة !
ايا  مشات أمك سيسي  لبيت الصالة و حلت التلفزة فرحانة , تتفرج و تصلي عالنبي : ماهي شرات برشة عباد زوالية و شرات زادة  وسائل الإعلام. بدات تبدٌل من قناة الى قناة. هاي جايبين برنامج خاص يحكيو عليها في الوطنية. هاو القروي قالك "أمي سيسي أمنا الحنينة" هاو روبورتاج في قناة حنبعل على أمي سيسي  وهي تصافح في  باعث القناة و من بعد تحكي على قناته العزيزة الغالية و الصداقة الي بيناتهم و تشكر في الاخير باعث القناة. الحاصيلو , أمك سيسي أمورها في العنبر و ما فما شي ينجم يوقٌفها عن أنها تولي طرابلسية جديدة و تولي تشري في الشركات بوه على خوه. كملت أمي سيسي قالت  هات نعملوا طلة على "ترنات" -كيما هي تسميها - و نادت جارتها محرزية بش تحللها  "الي-فيه-شبوك" و تشوفلها شنوة مكتوبها اليوم فيه.
محرزية عرافة  في الأصل  تشوف في الكارطة و الفنجان  أما أول  أيامات الثورة كيف قيٌنت في هالمجال,  دورتها تشوف الفايسبوك بالفلوس و تجيب الأخبار و العجايب و الغرايب لعزايز الحومة و منهم أمك سيسي.  أيا كيف رجع دولاب العرٌافات يدور ولات محرزية تلعب على حبلين  و  رجعت تعمل في إشهار في الجرائد هوما بيدهم  و ما تبدل شي كان زيادة كلمة "فايسبوك " الى جانب "الكارطة و الفنجان".
حلت عمتك محرزية الفايسبوك و شهقت شهقة وحدة. اش فمة اش يصير ؟ "القطوس  يا أمي سيسي"... القطوس عامل فيديو في الفايسبوك يفضح فيه في أمي سيسي  و في نشطاتها التجمعية  و في تورطها في التعذيب  (و ركز القطوس على ذيله المقصوص )  و فضح زادة تورطها في التجارة الموازية للعصبان مع الطرابلسية و  ختمها القطوس يحكي كيفاش العزايز الي في عمر امك سيسي فكوا الثورة من الشباب الي  ثاروا و عرضوا صدوراتهم للكرطوش.
"يكب سعدك و وعدك يا قطوس ... التوة لا عديتها حكاية البعبوص ؟".  بدى الدم يطلعلها لراسها و السكر  عمللها الدوخة و هي ترعش كيف الجريدة . مشات للتلفون  و قعدت تلوٌج عالنومرو الي يلزم تكلمه. بما أنها لا تقرى و لا تكتب كان ولدها عامللها الارقام بالنومرو. تنزل على الفلسة الأولى يجيك سي كمال , تنزل على الفلسة الثانية يجيك سي سليم, تنزل على الفلسة الثالثة يجيك سي محسن .. ايا نزلت و بدات تشكي من القطوس و دموعها تهبٌط فيهم حيار و مش عارفة اش تعمل.  هدٌاوها الجماعة و قالولها الي حكاية التجمع حكاية ساهلة ماهلة : تي ماهو قول أنك بورقيبية و دستورية و سب بن علي و التجمع مرة و الا ثنين و الامور تمشي على ما يرام. و كانك على حكاية النظافة تي هانا قاعدين نخدموا بش نضهٌروا الي التوانسة الكل كانوا امسخين و متورطين و هكاكة فسخ و عاود من جديد, أما بالنسبة لحكاية العمر, حكاية فارغة : شفتش انت بالله شباب يحكيو في وسائل الاعلام توة ؟ تي  أغلب المترشحين و الي يحكيو بإسم الثورة  توة شيابن مكملين. أكثرش     من السبسي و المبزع ؟؟؟ .
تنفست أمك سيسي و زادت رتاحت كيف وعدوها أنه القطوس بش ياكل ما كلى الطبل دوب ما يرجعوا هوما للحكم.  فرحت أمك سيسي و زغرطت و عيطت : تحيا تونس.  و قعدت تحلم كيفاش كيف تربح في المجلس التأسيسي بش يكتبولها اجونس دو فوياج بإسمها : تي ماهو قالولها ترشح انت تو نكتبولك أحنا الدستور ... و هي ماشي في بالها دستور اسم  وكالة اسفار.

1 commentaire:

MAG a dit…

excellent article