jeudi, mars 11, 2010

بلاد الاعتباطية و الانطباعية 1

يا سادة يا مادة يدلنا و يدلكم الخير و الشهادة. كلام الناس قياس و صلي و سلٌم على سيد الخلق و الناس.

مرة اخرى يضرب مقص الحجب الافتراضي و يقطع المدونة الثانية للزميل طارق الكحلاوي. و كيف ما سبق و قلنا, اليات الحجب و لات مشخصنة حيث أن الحاجب ماعادش يحجب أراء أو أفكار أو عبارات تعتبر "مشبوهة" أو" معادية للسلطة" ( بطبيعة الحال أغلبية الأفكار الرائجة أفكار مصلحة لكن الفهم السطحي للنقد يخلي الحاجب يقص فيها خوه على بوه ) لكن ولى خونا الحاجب يشخصن الأفكار بطريقة غبية جدا ... فتجد مثلا أن كل ما يصدر من شخص سفيان شورابي مقصوص, أو زياد الهاني أو توة طارق الكحلاوي و كأني بادارة الحجب ولاو الي يخدموا فيها اشبه بهاك العزيزات الي يتفرجوا في مسلسلهم المكسيكي أو التركي و تقلك ... ألخاندروا يعطيه و باء .. انسان شرير و خوان كارلوا ... الله يرحم والديه, ناس ملاح ... الزوز بحشيشهم بريشهم و كأن فما مصدر الشر المطلق و مصدر الخير المطلق.

هذا الكل يبرز سطحية و غباء العاملين في الحجب ( و بش نتفادى هنا كلمة "مسؤولين" لأنهم غير مسؤولون) و يحطنا زادة أمام أمر هام جدا وهو الهامش المتاح لهؤولاء الاداريون في اخذ القرار و مدى تقنين عملية اخذ القرار بالحجب من عدمه. أنا حسب ما فهمت, ما فما حتى قانون داخلي يقنن عملية الحجب في تونس فيجد الاداري نفسه أمام حقل شاسع للتصرف الذاتي و يبدى يجيب و يجلب من مخه.

و بطبيعة الحال, هالهامش الشاسع للتصرف الذاتي و في غياب لأي تقنين يلقى سي الأداري نفسه سيد الموقف و تطغى على قرارته الاعتباطية و الانطباعية. شنوة يحب يقول ؟


أما عن الاعتباطية فالسيد يولي يحش فيها على بعضه و يتذكر ايامات طفولته و هو يحش في القمح مع السيد الوالد, هاني نخدم على روحي و بره ... و مادام خدمتي هي الحجب, أحجب و لا يهمك .. من غير تكسير الراس و من غير ما تقرى بش تعرف شنوة تحجب و شنوة لا ... انده على بعضه ...

أما عن الانطباعية فالخدمة الي يخدمها هالاداري تولي رهينة برشة عوامل : علاقته بنسيبته, عنده كريدي و الا لا ؟ رقد مع مرته ليلة البارح و الا لا؟ الصغار جابوا معدل و الا لا ؟ العطار خلاله زوز باكوات حليب على جنب و الا لا ؟ وقفه بوليس و خذا من عنده عشرة لاف و الا لا ؟ الخ الخ ... و تلقاه وخينا يحط مشاكله الكل قدام عينيه كيف يشد كرسي بيروه ... و يفش غيضه في العبد لله و في زملائي المدونين.

و كيف ما أي اداري, صحيبنا عنده طموح في ترقيات و زيادات في الشهرية و بونوات مازوط و تيكيات ماكلة, هذا الكل مع عامل الاعتباطية و الانطباعية يخليه يجيب من راسه و يسيء بالبهامة متاعه لصمعة البلاد ... من ما خلانا مهزلة بين البلدان العالمية , ينكتوا علينا و حاطينا في نفس مستوى الحجب مع الصين و ايران ... اذا مش أكثر.

بالله مش عيب ؟ بالله مش شي يحشم أننا بعد قداش من قرون العباد تعطي في دمها لحرية هالبلاد يجي واحد حاشاكم ما يسواش و ما عنده حتى كومبتونس لا في مجال التكنولوجيات و لا عنده ثقافة ملمة .. انسان بهيم مسطك, كركار فنيان ..قمة في البخل, شعاره "ارجع غدوة" و "كعور و اعطي للأعور" ... طموحه "حابسة و تمركي" و "الشهرية هاي تمشي" بش يعملنا ضحكة في العالم أجمع؟

و الله أنا كيف نحكي في الموضوع مع أصدقاء من العالم ...صدقوني نحشم على روحي و ندنكس راسي و وجهي يحمار ... عملتولنا العار يا متخلفين بلادنا.

أنا من خلال هذا المنبر نطالب المسؤوليين (وكيف نقول مسؤولين نحكي عالعباد الي بالرسمي متحملين مسؤولية) بش يتخذوا قرارات صارمة في اتجاه هؤولاء ... و يحجبوا الحاجب على خاطر في بلادنا توة و في القرن الواحد و العشرين ما عادش حاجتنا بوصاية و ماناش نرضعوا في صبعنا .... طيشوا علينا هالجهال ... بل أكثر من هكة .. أنا أدعوا لمحاكمتهم.

1 commentaire:

libertyfighter a dit…

بالفعل
كما قالت السيدة هيلاري كلينتون
"ان الدول التي اختارت ان تحجب الانترنات وتكنولوجيات الاتصال العصريه عن مواطنيها فقد اختارت التقوقع والانعزال والتخلف عن ركب الحضارة والتقهقر لقرون قروسطية اقطاعية جديده"
ولكن ما ذا نفعل
رواسب عهد الحماية والعهد الحسيني مازالت طابعة في الذهنيات
ههههههههه
نتذكر كانت فمه سبالة يقولولها سبالة الباي
الناس مقملة تشرب منها وتدعي للباي
بطريقة مضحكة يشتقش راسوا اللي يحب يشرب ويمد شواربو لان السبالة مجرد جعبة نحاس شايحة مالماء
حاصيلو الي يراه يقول بهيم
هذاكا هو جدنا العضيم
وان عرف السبب بطل العجب.....