vendredi, janvier 30, 2009

نشيد البطّال الوطني

هذا الشعر من أروع ما قريت من مدة ... قشعرلي بدني و ما نجمتش نقراه من غير ما نتقاسمو معاكم ... برافوا مهدي


نشيد البطّال الوطني



لا حُماة و لا حمى
و لا هلمو لمجد الزمن
فارت في عروقي الدماء
و ماقاتلني كان الوطن


بطَّال
العمر ثلاثين
الشعر شاب
الجبين
خطوط سكِّينْ
القلب..عابْ
والدمع في العينينْ


بطال
شْهايد في الجْيُوبْ
و مالصْباح لآخر الليل
نجري
لين تْهَدْ الحِيلْ
و شبْتْ على صُغري

بطّالْ
همِّي على كتفي
جوّالْ
من حيط لْحِيطْ
ناكِلْ في الفالْ
و سكره
تنَسِّيني الهْبالْ

بطّاَلْ
ماكلتني الدنيا
و مشغول الباَلْ
في حلقي مولى الدّارْ
و في الدُّورَه
واقفلي العطّاَرْ
..
الكريدي
نار تحرق في جِيدِي
و شكون ياخو بِيدي
و يِحْيِي رُوحِيَّ فِيَّ
غِيرْ هاك المسكينه
بَيَّه
تحيا في المعْملْ
صباح..عشيّه
و تْزَهِّزْ..
و تِحْلِمْ معايا
بْعِرس و وطِيّه
..
مسكِينه..بَيَّه
كانت أحلى مرا
ماخْذاتْ مالبَيْ كان الإسمْ
واللقمه..
أقوى مالحِلمْ

بَطاّلْ
و رُوسْكُم يا رْجاَل
حتى في الكارطه
ماكلني ديما الكَوَّالْ

بطّال
..
برَبِّي..وقتاش
يستجيب القَدَرْ
و نتولدْ حرْ
في البلاد
و نحيا..و نفنى
في ها البَرْ

بطّالْ
و روسْكُم يا رْجالْ
نحب..الرَئيسْ
و البوليسْ
و الحُكومه
محْلاهُمْ
ليلى و صخرْ و حَلُّومه
..
و روُسْكُمْ
نموت في الوزراء
وْزِيرْ..وْزيرْ
و نأكدلكم إلّي المُعْتْمدْ
راوْ أسَدْ
و إنّوُ الوالي
ينَجِّيه العالي
يُقْرُبْلي مالجَدْ
..
و الله بطّالْ
و نحِبْ الحرسْ
و بَسْ
و روحي في التغييرْ
يِزِّيو ْمالتنبيرْ
يا بَعيرْ
..
و روسكم يا رجال
كي يجي التغيير يُرْقِدْ
نخَلِّيلو السْريرْ
و نِفْرِش الحْصيرْ
و نْسَكِّر خشمي و فُمِّي
بِيْدَيَّ
لا نُشخُرْ
و يقُومُ التغيير
و يْفِيقْ بِيَّ
..
بَطّال
و روسكم يا رجال
نْحب أعضاء الدستوري
عُضو..عُضو
محلاهمْ..بكْروشْهُمْ
شتّانَ مابين الكافيار
و البوري
..
و دوري يا طاحونة كِرْشي
دوُرِي
..
والله نحِبّهُم
عُضو..عُضو
نحبْ صبابطهم
و سراولهم
و كراهبهم
و صغارهم
و فضايحهُمْ و ْعارْهم
..
غِيرْ ألْقاوْلِي.. خِدْمه
و خلُّيوْني ناكل.. القِدْمه

..
بطّالْ
..
بَيَّهْ..خْذاتْ بُولِيسْ
بوُ خِيطْ
تْفو على هالوجهْ
تْقولْ..إبْليسْ
..
بوليس..
بوخيطْ
بْكَرْهْبه..و بِيتْ
..
و عرْسِت بَيَّهْ
..
وآنا نِسكِرْ تحت الحيطْ
..
في ليلة عِرْسْ بَيَّهْ
بْكِيتْ
شَقِّيتْ حْوالَيَّ
حَلِّيتْ يْدَيَّ
..
رْميت روحي في الدّاموسْ
تاكِلْني الحنوش الحيَّه
..
و بْكاتْ عْلِيَّ بَيَّهْ
..
و كْلاَني كَوّاَلْ
..
بْسبْعه سنين
ملاَّ زْهَرْ يا بَيَّهْ
..
كْلاَتْني و كْلاتِكْ
ْالسَّْبعَه الحَيَّهْ


مهدي هميلي

7 commentaires:

Anonyme a dit…

merci ya 5ouya style simple 5ir min alf 7kaya min 7kayat l'inllengicia illi 3amlin anhoum fahmin el 3alem ..kareztni w farhedtni

البرباش a dit…

هـلـُـمّـُــوا هلُـمّـُــوا

L'AsNumberOne a dit…

Bravooooooooooooo Mehdi
Mille merci Majesté pour ce partage

V£nom a dit…

Chapeau bas !

bent 3ayla a dit…

tellement terre a terre ke c'en est poignant :((

brastos a dit…

اهلا
عندي اضافة صغيرة .. في نفس روح هالتدوينه الباهية

على الرابط هاذا

http://kahaw.blogspot.com/2008/06/blog-post_17.html

شكرا

abu arabi a dit…

http://abuarabi.blogspot.com/