vendredi, novembre 09, 2007

عمي صالح,عمي صالح...ترقدشي ؟

بالله يا جماعة شنوة قولكم في شخص يبدى كلامو ب "أحمد الله كثيرا أنني لا أعرف كيف أتعامل مع الأنترنات" ؟ شنوة رأيكم في هالكلام وقت الي نعيشو في عصر يصنّف فيه كل من لا يعرف التعامل مع الأنترنات بالأمي ؟ شنوة رأيكم بشخص كيف هكة و هو يمارس عمل يجعل من الأنترنات و كل تكنولوجيات الأتصال ضرورة مهنية لتقصي الحقائق و البحث عن أحدث الأخبار ... شنوة رأيكم وقت الي صاحب القولة يطلع صحافي.

أيه نعم ... السيد الي قال هالكلام صحافي و مش أي صحافي ... هو صحافي تونسي مشهور و صاحب أكثر الجرائد انتشارا في البلاد التونسية.

هو السيد "صالح الحاجة" صحفي تونسي و مؤسس جريدة الصريح و مدير تحريرها سابقا.


يقول سي الحاجة في مقاله " أحمد الله كثيرا أنني لا أعرف كيف أتعامل مع الأنترنات و لا أحب الاقتراب منها ...فأنا كائن ورقي عشت على الحبر و الورق سنوات عمري و من شب على شيء شاب عليه".

يا سي صالح ... بالله تتصور أنت –سيادتك- أنه أحنا تولدنا و سوري الكمبيوتر في ايدينا ؟ تتصور اننا ما تربيناش على الحبر و الورق كيفك ؟ تتصور روحك الانسان الوحيد في العالم أو في البلاد هذية الي يقرأ الكتب و الجرائد و المجلاّت ؟ يا سي صالح الانترنات و استعمال الانترنات عمره ما كان منافي للقراءة "الورقية". بالعكس ...الانترنات تكنولوجيا مكنتنا من الوصول الى كتابات ثمينة ما كناش نحلموا بيها ... و كان جيت عندك عطش الاطلاع و دودة القراءة و المطالعة ...ما تقولش هالكلام.


يواصل العم صالح بقوله : " من انني أفعل ذلك منذ أن وقعت في حب القراءة و عشق المجلات .... الى أتمسّك بها و اعيش فيها".

يا سي صالح حبك لمجلات الاطفال ما يجعلش منك فريد زمانك أو المهدي المنتظر ... الكلنا عشقنا قراءات في صغرنا ... و أنا شخصيا ( خفاش من الخفافيش الي تحكي عليهم) كنت نستنى بفارغ الصبر يوم الاربعاء ... يوم اصدار مجلة ماجد و نتصوّر ان أغلب المبحريين عالانترنات تعداو بتجارب مشابهة باختلاف أجيالهم ... تعرف يا سي صالح, انا متأكد الي أغلب قراء جريدتك حتى هوما قراو مجلات و كتب ... ماكش مصدقني ؟ نعرفك انك مستبله العباد و خاصة قراء جريدتك الفذة ...لكن صدقني يا عم صالح ... فما برشا عباد قارية و متعلمة و متثقفة ...


زيدنا يا عم صالح زيدنا . يقول : "... أما الان فأن الانترنات تحاول ان تقتحم حياتي و لكنني صامد و رافض خصوصا عندما أسمع أن هناك بعض المواقع تتخصص في البذاءة و الوقاحة ..."

بالله ؟ زعمة سيادتك مقاطع الجهاز التلفزي الي ديما (من قلة المواضيع) تحكي عليه ؟ الكلنا نعرفوا الي فما برشة قلة حياء في التلفزة ... علاش تتفرج في التلفزة و تسمع الراديون و الا سيادتك مش "كائن ورقي" فقط بل"كائن تلفزي و اذاعي" ؟ ... تي هوما الوراق يا سي صالح ينجموا يتضمنوا برشة قلّة حياء ... هاو جريدتك مثلا ... معبية بقلة الحياء و باستبلاه العباد لكن أحنا – يا عم صالح- مواصلين في قراءتها و التمحيص في كل صغيرة و كبيرة ... مش حب في سيادتك ... لكن( سامحني ..بش نخرج كلمة عندك برشة ما سمعتش عليها و ممكن نسيتها) من باب النقد ...النقد ...مش الفلوس يا سي صالح ...مش ال450 مليم الي نخلصوا فيهم ...النقد البناء ..باش نحاولو الرقي بهذه الجريدة و دفعها للصحافة المتزنة و الشريفة.

يا سي صالح لعلمك (مادام " يقولولك" خليني نقلك أنا زادة) انه المواقع الي تحكي عليها و الي يسميوها "مدونات" ما تضمش كان شباب يافع و الا "أقزام" كيما تحب تسميهم ... فما عباد أكبر منك عمر و غاطسين في الانترنات و فاهمينها ...و يكفي أنني اذكر أحمد فؤاد نجم الي يجيبك ولدو صاحب مدونة هامة جدا و يكتب عالانترنات و على المواقع المشبوهة و في نفس الوقت يكتب على الورق و بالحبر زادة. نزيدك زيادة لعلمك أن التدوين أصبح طريقة نشر معترف بها عالميا و تبناها أكبر الكتاب في العالم و تتم حاليا مناقشة عديد من رسالات الدكتورا على هالنوعية الكتابية الجديدة الى جانب عشرات الندوات الأدبية العالمية على أعلى طراز ... ما عليك كان تلوّج عالانترنات و تو تشوف ...اه ..سامحني نسيت الي انت مازات صامد.


واصل يا عم صالح. يقول : " من هكذا أرادها أصحابها الذين ابتدعوها ... الى فماذ سأقول لهؤولاء الاوباش و التافهين"

...عمي صالح ...مازلت اناديلك "عمي" راهوا ... اش تحب تزيد تقول تي هاك قلت "أوباش" "أقزام", "مرضى","خفافيش", "أشباح", "لصوص", "تافهين" الخ ... اش مازلت باش تقول ؟ نختموا بقولة للأمام علي... أهوكا زعمة زعمة أنا عندي حكمة الإمام و زعمة هاني نعرف ما قاله ؟ تي أنت حربتها بكلامك السوقي و ضهر بالكاشف مستوى كلامك ...ما عندك ما تداوي و ما تصلّح. و ما نيش باش نطيح لمستواك و مانيش باش نجاوبك.


قولها يا صالح قولها. يقول : "إنني بعد هذا العمر الطويل و التجربة الطويلة لم يعد يهزني مدح و لا قدح...فأنا أعرف طريقي وقد سرت فيه سنوات و سنوات و مازلت أواصل السير فيه و لقد أسس النهر مجراه... ولست بحاجة إلى رضا هؤولاء الذين تملأ الأحقاد قلوبهم فعميت بصائرهم و أبصارهم"

يا عم صالح ..ربي يطوّلك في عمرك ... لكن عمرك ما ينجمش يكون عذر أو سبب للاستعلاء. و لو كان انت صحفي و صاحب جريدة منتشرة انتشار كبير و لا يهزك لا مدح و لا قدح ... فهذا أمر مفزع للغاية ! تي هو أنت كصحافي خدمتك النقد, و النقد يتضمّن مدح و قدح و لو كان أنت بيدك ...ممتهن النقد ما تقبلش النقد ...هذا أمر بصراحة يخوّف.

انك تتحدث كأي دكتاتور عربي يجعل من تجربته و عمره المتقدم سببا لعدم سماع الاخرين و للمضي قدما نهج الاستبداد. ...و رغم أن العديد من الحكّام الطغاة العرب لم يتجرؤوا الى حد الساعة توريث ابناءهم و عائلاتهم فأنت لم تتردد في فعل ذلك. بحيث أن مدير تحرير الجريدة بالوراثة هو المصون "زياد الحاجة" و المديرها الاداري و المالي هو المصون "نوفل الحاجة".

أطال الله في عمرك يا دكتاتور الصحافة و كل احترامنا و اجلالنا للعائلة الكريمة ... وارثة الملك.



الكائن الورقي


11 commentaires:

Slaim a dit…

yar7em fommok

Clandestino a dit…

يظهرلي مشات فيه كائن ورقي

tarfoul a dit…

ماذا تنتظر منه ذلك هو مستواه لم يعد بالإمكان التعامل مع أمثال هؤلاء الصحافيين

a girl from Mars a dit…

j'ai eu exactement la même réaction que toi quand j'ai lu l'article sur le blog de Free Race..wallahi chay idha7ek, que veux tu attendre d'un journaliste "mazzel samed dhidda al internet"?!!!
miskina tounes wakahaw!!

mriwene a dit…

Ya3tik essa7a ya gouverneur !!! ... w ana na9tare7 bech yetab3ou el ma9alet el kol (celui la, celui de free race, celui de Clandestino ...) 3la WARA9 kima y7eb si "sala7 el 7aja" ... w yetba3thoulou 3la wara9 ... bech ya3mel chikha bahia fi mokhou w yetmata3 w yefhem chnawa mostawah w mostawa jaridtou el hayla !!! alah yahdi bech ma n9oulech 7aja okhra men ken sbab fi 7atan Si Sala7 fi manasseb 7assassa kima haka bech ychawah som3et bladna w sa7afetna eli n7ebouha akther byesser menou khater a7na n7ebouha t9adem w tet7assen mech re9da kif sa3dou w ayemou ... bara ya sala7 alah ykeb sa3dek w sa3d jaridtek el 3a2ilia w alah la yej3elha t7assnet w nchalah men khayeb ila akhyeb.

nirvanaghost007 a dit…

salut mr le gouverneur je me suis trompé et j'ai envoyé mon commentaire sur l'article précédent

Yottil a dit…

C dommage qu’il ne puisse pas lire ta réponse !! Puisqu’il n’a pas accès à Internet!! ;)

BoztMan a dit…

@Yottil
Je me suis renseigné, ils utilisent toujours les pigeons voyageurs pour le courrier ... 9al chnawwa, "Si Sale7 il koll yesta3mal il iiméyel !!!! léé mé yjich minnou ...Na7na 3bed mistwiyyiiin wou mé nista3mlou keen il iiméstwi".

gouverneur de Normalland a dit…

slaim, clandestino, tarfoul, a girl from mars, mriwene , nirvanaghost007 , yottil, boztman ...

شكرا جزيلا لكم

BoZtMan a dit…

NORMAAAAL Ya gouverneur !

nirvanaghost7 a dit…

bien sure mr le gouverneur c'est normal...
j'ai émis ma propre oppinion sur cette affaire dans mon blog si tu veux visite lâ
http://20ansapreschangementdu7november.blogspot.com/